الشخصية الضعيفة – خطوات طرق التخلص وعلاج ضعف الشخصية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 2 أكتوبر 2017 - 12:26 مساءً
الشخصية الضعيفة – خطوات طرق التخلص وعلاج ضعف الشخصية

الناس الإخباري -متابعات: يعاني الكثير من الأشخاص من ضعف شخصيتهم, وتؤثر هذه المشكلة على حياتهم اليومية وتعاملهم مع الأخرين في المجتمع, في هذا المقال سنقدم لكم بعض النصائح لطرق التغلب على هذه المشكلة وعلاجها.

تمثل الشخصية الضعيفة للإنسان جسد دون مشاعر لأنه مستعد أن يتقبل الإهانات ومستعد أن يرضى بأوضاع على غير رغبته، ولكنه بسبب ضعفه يقبل كل هذ وهذا هو الفرق بين الشخصية الضعيفة والشخصية القوية، اذ ان الشخصية الضعيفة هي التي تتميز بالطموح والتطور دائما والوصول سريعا إلى أفضل الأحوال حيث أنه يستطيع اختيار كل رغباته دون أي خوف أو تردد .

أهم النصائح والإرشادات التي تساعدك على بناء شخصية قوية منذ الصغر والتخلص من الشخصية الضعيفة

يرجع العامل الأول لناء شخصية قوية منذ الصغر إلى التربية والأسرة حيث كلما كان هناك تفاهم وقبول وحوار بين الأسرة والأبناء لعبور أي مشكلة ومعرفة أسبابها وطرق علاجها بدل من الهروب منها كان هذا يعزز من شخصية الأبناء .

إلى جانب التربية السليمة على الصراحة والنقد البناء والتحفيز على قول الحق والحقيقة تحت أي ظروف ودون مجاملة أحد على حساب أحد، وهذا أيضا يتدخل فيه العامل الديني للأبناء لأنه إذا نشأ في بيئة دينية لها أساس ديني صحيح يعلم أن الكذب والإفتراء حرام ولابد من قول الحقيقة تحت أى ظروف .

يجب أن يتعلم الإنسان من أخطائه لأنه عندما يعترف بخطأه سيتحمل نتيجته ويكون على قدر المسئولية في تحمل أى خطأ، كذلك لابد أن يكون الإنسان على قدر كبير من التفاول والأمل في أن غدا سيكون أفضل لأن الإحباط واليأس إذا تسلل إلى نفس الإنسان فسوف يجد الإنسان نفسه غير مهتم وغير مدرك بما يحدث حوله، ولا شئ يفرق معه في هذه الحياة .

وعندما يعترف الإنسان بخطأه فلابد أن يكون على استعداد للتعلم فلا نجاح إلا من بعد فشل لأنه إذا تعلم خطأه فلن يقع فيه مرة أخرى، وبالتالي يشعر الانسان أنه أصبح على دراية أكبر بما يدور حوله وأنه شخصيه قوية يعتمد عليه .

لابد أن يكون الإنسان ذو شخصية مستقلة بذاته لكي يكون شخصيته القوية بمعنى أنه لابد ان يكون له رأيه وذوقه وفكره وأدائه دون تدخل أى أحد فيه، أو التاثير من أي طرف خارجي إلا للنصيحة فقط، ولابد أن يتحلى الانسان بالمثابرة والصبر أيضا، فلابد أن يتحكم في انفعالاته ويبعد عن العصبية نهائيا، فالشخصية الضعيفة هي التي سرعان ما تنفعل ويعلو صوتها .

لابد أن يتمتع الإنسان بشخصية بعيدة عن الخجل وليس المعنى أن تتميز بالجرأة ولكن الخجل المقصود هو الإحراج لمجاملة أحد أو حب شخص أخر، والرغبة في عدم مضايقته ولابد من الإعتماد على الذات بمعنى أنه لابد على الانسان أن يعتمد على فكره وأفكاره في حل المشكلة التي وقعت عليه، ولا يعتمد فقط على أراء وأفكار الآخرين في التفكير له .

أيضا للعامل المهني دور كبير في تركيب شخصية الانسان حيث أن توليه للمسئولية واحساسه بأهمية المنصب الذي هو موجود به يعزز من قوة شخصيته ويدفعه إلى أخذ القررات ومحاسبة المقصرين ومراقبة العمل على أكمل وجه لكي يظهر في النهاية بشكل محترف .

لذلك دائما نكرر أن الانسان إذا تحمل المسئولية منذ الصغر أو منذ أيام الطفولة ولو كانت مسئولية نفسه قبل حتى تحمل مسئولية العمل والعالم الخارجي فهي من أهم عوامل التخلص من الشخصية الضعيفة وتكوين شخصية قوية ومبتكرة ومتطلعة إلى الامام دائما .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الناس الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.