الكشف عن منفذ عملية الدهس في برلين

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 21 ديسمبر 2016 - 6:58 مساءً
الكشف عن منفذ عملية الدهس في برلين

أعلنت اليوم مصادر أمنية ألمانية في بيان رسمي على أن الشرطة الألمانية تبحث في الوقت الحالي عن تونسي وذلك بعدما قد عثرت على وثيقة هوية أسفل مقعد سائق الشاحنة والتي استخدمت في دهس حشد كبير وذلك في سوق لعيد الميلاد.

وأضافت المصادر أن الوثيقة لرجل يدعى أنيس ومحل ميلاده مدينة تطاوين بجنوب تونس عام 1992. ويعتقد أيضا أن الرجل يستخدم أسماء وهمية.

في المقابل، قال متحدث باسم وزارة الخارجية التونسية إن الوزارة تحاول التحقق.

وعلمت العربية.نت من مصادر أمنية تونسية أن المشتبه به المزعوم يدعى أنيس العامري من الوسلانية في محافظة القيروان، لكنه ولد في تطاوين.

وكانت وسائل إعلام ألمانية أن الشرطة الألمانية تطارد تونسياً مشتبهاً بعلاقته بهجوم برلين.  وأضافت أن الشاب العشريني كان على اتصال بشخص إرهابي اسمه أبو ولاء، يعتبر رجل داعش الأول في ألمانيا.

كما كشفت أن المشتبه به تقدم بطلب لجوء ولديه تصريح للإقامة في البلاد.

وبحسب معلومات صحيفة “بيلد” و”الغيمايني تسايتونغ دي ماينس” فإن الرجل يبلغ من العمر 21 أو 23 عاماً ومعروف بثلاث هويات. وبطاقة الهوية التي عثر عليها في الشاحنة هي وثيقة سلمت لمهاجر رفض طلب لجوئه، لكن لم يتسن طرده. وبحسب موقع “شبيغل” فإن هذا الشخص يتحدر من تطاوين (جنوب تونس)، وكانت له اتصالات بداعش.

كما أشارت “شبيغل” إلى أن السلطات الأمنية صنفته مطلع السنة الحالية في خانة “التهديدات المحتملة” للاشتباه بصلاته بمراجع متطرفة.

حيث انه قد كشفت اليوم صحيفة “الديلي ميل” البريطانية في تصريح رسمي على أن التونسي المشتبه به يدعى أنيس عمري.

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الناس الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.