أساب ألم الساقين وطرق العلاج والوقاية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 4:00 مساءً
أساب ألم الساقين وطرق العلاج والوقاية

الناس الإخباري -متابعات: تعتبر مشكلة ألم الساقين من المشكلات المرهقة التى تصيب العديد منا, وما أن تصيبنا هذه المشكلة نقف حائرين في طرق التعامل معها, لكن في هذا المقال سنوضح لكم ما هي أسباب حدوث ألم الساقين وطرق علاج حدوثه.

تُصاب الساقان كباقي أجزاء الجسم بالعديد من الأمراض والاضطربات الصحيّة، وينتج عن ذلك شعور بالألم والذي يكون في الغالب مفاجئاً نتيجة إصابة الأعصاب، أو العضلات، أو العظام، أو يكون الألم في الساق بأكملها أو يكون في جزء واحد فقط، بحيث يستمر هذا الألم للحظة واحدة أو يستمر لفترة طويلة، بحسب الألم الموجود والسبب الذي أدّى لوجوده، علماً بأنّ معظم الحالات تكون نتيجة ممارسة نشاط معيّن أو نتيجة الإصابة بمرض معين كالالتهابات التي تصيب العظام والمفاصل إضافةً إلى مشكلة دوالي الساقين والتي تسبّب الكثير من الألم؛ لذلك ولنتجنّب الآلام الساقين سوف نتناول هنا أبرز الأسباب التي تؤدّي لظهور ألم الساقين ومن أبرزها ما يلي:

أسباب ألم الساقين

  • اضطراب في أملاح الدم والتي تؤدّي عادةً إلى إصابة الجسم بالجفاف وبالتالي ظهور الآلام في مناطق مختلفة من أبرزها ألم الساق.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، وأبرزها المستخدمة في تخفيض معدّل الدهون في الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل عشوائي وغير منتظم.
  • إصابة الأوتار والأربطة وتحديداً العظمية والعضلية في الجسم بالتهابات معينة.
  • إصابة شرايين الساق ببعض الأمراض وأهمّها التصلب والذت تؤدّي إلى تضييق الشرايين.
  • إصابة عظام الساق الداخلية بالالتهاب.
  • بعض الأمراض العصبية، مثل التهابات الأعصاب السكّري.
  • بعض أنواع السرطان وتحديداً التي تصيب العظام.
  • الالتهابات التي تصيب المفاصل وأبرزها الروماتويدية.
  • تعرّض الساق لحوادث أو ضربات أو صدمات معينة، تؤدّي إلى كسور في الساق، أو تشنج في عضلاتها، أو إصابتها بالنزف وبالتالي وجود الألم.
  • أسباب تتعلّق بمرض النقرس.
  • السمنة المفرطة إضافةً إلى بعض العادات السيئة كالتدخين وتناول الكحول بشكل مفرط؛ لأنّها تتلف الخلايا العصبية في الساق وبالتالي الشعور بالألم.

علاج ألم الساقين

أمّا بالنسبة لعلاج الآلآم الساقين فتكون في البداية بالذهاب إلى الطبيب لتحديد سبب الإصابة؛ لأنّ معظم الأسباب تتعلق بأمراض معينة وهذه تتطلب علاجات وأدوية معينة، أمّا إذا كانت هذه الآلآم ناتجة عن بعض العادات السيئة فيكون العلاج بالتوقف عنها، فعلى سبيل المثال إذا كان السبب هو التدخين فيجب الابتعاد عنه فعلاً، وهناك مجموعة من المواد والوصفات الطبيعية التي تساعد على التخلص من ألم الساقين كتلك الغنية بالكالسيوم كالحليب والألبان والمعادن كالخضار الورقية الخضراء كالسبانخ، وتناول بعض الأعشاب التي تحتوي على مواد تخفف من ألم الساقين وتقضي عليها ومن أهمها النعناع والقرنفل، إضافةً إلى وضع كمادات من المياه الباردة أو الساخنة أو المكعبات الثلجية، وتدليك الساقين بالزيوت وتحديداً العطرية منها.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الناس الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.